تنــويـــر بقبول الصلح في الحوادث المرورية البسيطة داخل المخافر 07-02-2018

ضمن توجهات وزارة الداخلية، من جهة إلى فك الاختناق المروري بسبب الحوادث البسيطة بأسرع وقت ممكن، ومن جهة أخرى لتقليل الجهد والوقت على المراجعين لدى مخافر الشرطة بشأن مثل تلك الحوادث. 

فقد أعلنت وزارة الداخلية عن تطبيق نص المادة ( 2/41 و 5/41 ) من قانون المرور وتعديلاته فيما يتعلق بقبول الصلح في الحوادث المرورية البسيطة داخل المخافر، حيث يمكن لكل من طرفي الحادث المروي البسيط في حال تراضيهم على الصلح أن يتوجهوا لأقرب مخفر لإنهاء إجراءات  واستلام أوامر الإصلاح - الصلح - لتسليمها إلى شركات التأمين وذلك بالنسبة للأطراف المتضررة ، وسيقوم الطرف المخطئ بالحادث بسداد غرامة وقدرها عشرون دينار كويتي داخل المخفر مباشرة بعد تحرير مخالفة بحقه وإقراره بالخطأ، دون الحاجة إلى إرسال الأوراق لجهة التحقيق التابعة للإدارة العامة للتحقيقات ومن بعدها إلى المحكمة.

على أن تطبيق هذا الأمر يستلزم على أطراف الحادث حين وقوع الحادث القيام على الفور بتحريك المركبات عن الطريق إذا ما تم الاتفاق بينهما بالتراضي على إتمام الصلح بعد أن يكونوا قد قاموا بالتقاط صور لمكان الحادث وللمركبات لحظة حصول الحادث، اما في حال عدم وجود تراض بينهما للصلح يتوجب على كل من الطرفين تحريك مركبته إلى كتف الطريق الأيمن أو أقرب مكان آمن لعدم التسبب في تعطيل حركة المرور والانتظار لحين وصول دورية الشرطة لموقع الحادث ليتم توجيههم إلى المخفر المختص لإنهاء إجراءات الصلح هناك.

وفي حال عدم التزام أي من أطراف الحادث بتحريك مركبته عن الطريق إلى كتف الطريف الأيمن سيتم تحرير مخالفة بحقه لعرقلته السير وذلك بناء على نص المادة (133) من اللائحة التنفيذية لقانون المرور والمعدلة بالقرار الوزاري رقم (2934) لعام 2016.

 

ملاحظة: تم البدء في تطبيق هذا الأمر بمحافظة العاصمة منذ تاريخ 3/6/2018، أما باقي المحافظات فقد تم البدء بالعمل به منذ تاريخ 1/7/2018.

لذا نهيب بالسادة العملاء الالتزام بالعمل بما جاء ذكره أعلاه حفاظاً على مصلحتهم وعدم تعرضهم للمخالفة والضرر نتيجة عدم الالتزام به.

كما نهيب بجميع السائقين التابعين للشركة أو الغير تابعين لها الالتزام بما جاء أعلاه منعاً من تعرضهم للمخالفة وتحمُل قيمتها.

إدارة شركة أوتوماك للسيارات

تنــويـــر بقبول الصلح في الحوادث المرورية البسيطة داخل المخافر